السبت , 19 أكتوبر 2019
أطباء يضعون رضيعا في ثلاجة الموتى رغم معرفتهم بأنه على قيد الحياة !

أطباء يضعون رضيعا في ثلاجة الموتى رغم معرفتهم بأنه على قيد الحياة !

في واقعة غريبة، عمد أطباء، على وضع رضيع في ثلاجة الموتى بمركز “أتيراو” لطب النساء والتوليد في كازاخستان، رغم أنه بدأ فجأة في الحركة وذلك كي لا يضطروا لتعديل السجلات الطبية!

وتم رفقع قضية في الغرض واتهام طبيبين بارزين بالقتل، وقال الادعاء العام إن كانيش نيسانبايف، كبير الأطباء في المركز الطبي، أمر بوضع الطفل في ثلاجة المشرحة على الرغم من علمه أن ساق الطفل قد تحركت، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ويواجه كانيش وطبيب آخر أخصائي في التوليد، لم يكشف عن اسمه في المركز، تهما بالقتل والسجن لمدة تصل إلى 20 عاما. وتم احتجازهما في انتظار التحقيق، وفق صحيفة ”ديلي ميل”.

وأكّدت تقارير بأن نيسانبايف وطبيب التوليد قررا أن قاعدة بيانات الكمبيوتر بالمستشفى أظهرت بالفعل أن الطفل قد مات، وأنهما لا يرغبان في تصحيحها.

ومن جهته، قال قائد شرطة مكافحة الفساد، شينجز كابدولا: “بعد الولادة، تم تسجيل الرضيع بشكل مهمل على أنه ميت، بينما في الحقيقة كان لا يزال حيا”، مضيفا: “بعد أن أعطى الطفل علامات على الحياة، قرر الأطباء بدلا من اتخاذ تدابير عاجلة، أن يتصرفوا وفقا لأوراق صدرت بالفعل تقول إن الطفل ولد ميتا”.

وأضاف: “وضعوا الرضيع في ثلاجة المشرحة ليموت، وهو ما أثبتته التسجيلات، إذ قال كبير الأطباء في مكالمة هاتفية: لقد مات الطفل في الثلاجة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *