إيطاليا : مستشفى بامبينو جيسو ينفذ 12 مشروعاً في بلدان العالم

روما, 18 أبريل 08:30 – (وكالة نوفا) – اثنا عشر مشروعًا في 10 دول في العالم ، من الشرق الأوسط إلى إفريقيا ، ومن جنوب شرق آسيا إلى القوقاز: هذه هي أرقام أنشطة التعاون الدولي لمستشفى بامبينو جيسو للأطفال الذي سيتم تقديمه اليوم الخميس 18 أبريل ، في روما ، خلال مؤتمر “مستشفى الأطفال في العالم” .وتشرح رئيسة مستشفى طب الأطفال ، مارييلا إينوك – أن مبادرة “مستشفى الأطفال في العالم” بتوافق مع الروح التي يرحب بها بامبينو جيسو، حيث يهتم بالأطفال الصغار بين المرضى ومعاناة العالم بأسره.
وتضيف القول “مع مرور 150 عامًا على تأسيسها ، سمحت لنا بعثات دولية في 10 بلدان، بمشاركة ثروة كبيرة من المعرفة السريرية والبحث العلمي المكتسبة على مر الزمن، حيث وضعناها في خدمة الأطفال الذين يحتاجون إليها “. وتشير إينوك إلى أن البلدان المعنية هي: سوريا ، الأردن ، جمهورية أفريقيا الوسطى ، تنزانيا ، إثيوبيا ، كمبوديا ، الصين ، روسيا ، جورجيا ، الهند (للحصول على تفاصيل عن المشاريع: www.ospedalebambinogesu.it/attivit-internazionali).

وفي نفس السياق، نفذ بامبينو جيسو 29 مهمة بمشاركة 46 طبيبًا وممرضًا، وفق بيان صادر عنه. ويضيف البيان “خلال عام 2018 ، تم تنفيذ 29 مهمة دولية لما مجموعه 145 يوم عمل بمشاركة 46 من الأطباء والممرضات، كما تم تفعيل اتفاقات للتعاون موقعة مع حكومات أو مؤسسات صحية في مختلف البلدان، أو حتى المنظمات الإنسانية الدولية مثل منظمة الصحة العالمية” ويشير إلى أن “مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تقدم عادة دورات تدريبية أثناء العمل تقوم بها فرق من المستشفيات الشريكة”.

ويشير بامبينو جيسو إلى أنه حتى الآن ، تم تدريب 20 تخصصًا في طب الأطفال بناءً على اتفاقيات مع بلدان مختلفة: من أمراض الأعصاب للأطفال (مع التركيز على الإعاقات الحركية العصبية مثل الصرع والمتلازمات العصبية / الوراثية واضطرابات طيف التوحد) إلى جراحة الأعصاب وجراحة القلب في الأردن ، لمساعدة ورعاية اللاجئين السوريين) إلى الأشعة التداخلية ، ومن حديثي الولادة إلى العناية المركزة ، ومن الجراحة التجميلية والوجه والفكين إلى الجراحة التنظيرية وديناميكا الدم وزراعة الكلى.

ويلفت بامبينو جيسو في بيانه إلى أن هناك مشروع خاص تم إطلاقه بتاريخ 2 مارس ، حيث شمل افتتاح مركز إعادة التغذية العلاجية للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في بانغي ، في جمهورية أفريقيا الوسطى ، كجزء من إعادة هيكلة أوسع لمستشفى طب الأطفال الوطني الموجود بالفعل. وبناءً على طلب البابا فرانسيس ، الذي كان قد زار المجمع بمناسبة افتتاح باب الرحمة المقدس في عام 2015 ، اعتنى بامبينو جيسو بجهود إعادة الهيكلة وبدأ النشاط التدريبي للموظفين المحليين.

وحسب بامبينو جيسو، فإن أكثر من 5000 طفل يتلقون رعاية من 5 قارات، حيث يعتبر المشفى نقطة مرجعية دولية للرعاية الأكثر تقدمًا وللتدريب السريري والعلمي في مجال طب الأطفال. كل عام ، يتم علاج المرضى من جميع أنحاء العالم في 4 مواقع بالمستشفيات. في عام 2018 ، تم قبول ما مجموعه 531 مريضًا من 5 قارات و 80 دولة: 29 أوروبيًا و 22 أفريقيًا و 16 آسيويًا و 12 أمريكيًا و 1 من أوقيانوسيا (أستراليا). وفي نفس العام ، قام 111 طبيبًا وموظفًا صحيًا آخر من الخارج بحضور دورات تدريبية لفترات أقصر أو أطول (من أسبوع إلى 6 أشهر) في أقسام بامبينو جيسو في مختلف تخصصات طب الأطفال ( 42 من 18 دولة أوروبية ، 37 من 10 دول أمريكية ، 28 من 15 دولة آسيوية و 4 من 3 دول إفريقية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Copyright © TelvzaTV