النيوزيلنديون يعلنون “الجمعة 22 مارس” يوما وطنيا للحجاب تضامنا مع المسلمين

دعت حركة نيوزيلندية مجتمعية المواطنين من جميع الأديان، الجمعة 22 مار 2019، لإظهار الدعم للجالية الإسلامية.

 

وتحت هاشتاغ #headscarfforharmony التي تعني «حجاب من أجل الألفة» قالت الحركة: «نريد أن نعبر عن حبنا ودعمنا وأننا حزانى لفقدان 50 أماً وأباً وطفلاً وزميلاً وصديقاً الجمعة الماضي 15 مارس الجاري على خلفيةالهجوم الإرهابي في كرايستشيرش»، بحسب ما ذكره موقع Stuff النيوزيلندي.

 

وحركة «حجاب من أجل الألفة» هي مجموعة تهدف إلى دعم الجالية الإسلامية والشعور بالألم الذي تعاني منه، وأن النيوزيلنديين يتشاطرون الأحزان تحت وطأة الفاجعة.

 

صاحبة الفكرة هي ثيا أشمان، الممارسة العامة في مجتمع جبل عدن، التي تحظى بعلاقات ودودة طويلة الأمد مع الجاليات الإسلامية منذ أن تطوعت كطبيبة في أفغانستان.

 

وقالت أشمان: «سمعت قصة المرأة الخائفة التي اختبأت في المنزل، وكانت خائفة كثيراً من الخروج إلى الشارع لأنها شعرت بأن الحجاب سيجعلها هدفاً للإرهاب.

 

أردت أن أقول: نحن معك، نريدك أن تشعرين بأنك في موطنك في شوارعك الخاصة، نحن نحبك وندعمك ونحترمك». وأيد ممثلو الجالية الإسلامية الفكرة وأثرّت تأثيراً عميقاً فيهم.

 

وتأتي هذه المبادرة بعد ساعات من إعلان رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن عن خطوات تضامنية جديدة ستتخذها يوم الجمعة، تعبيراً عن تضامنها مع المسلمين.

 

وقالت أرديرن إنها تعمل منذ اللحظة الأولى لمجزرة المسجدين، الجمعة الماضي، على توفير بيئة آمنة للمسلمين في مساجد نيوزيلندا.

 

وأكدت في مقابلة مع قناة «الجزيرة» أن وسائل الإعلام ستبث مباشرة أذان الجمعة المقبل كشكل من أشكال التضامن مع المسلمين.

 

كما أعلنت أرديرن وقفة صمت لمدة دقيقتين يوم الجمعة، وبعد ذلك سيقام حفل تأبين يتوقع أن يشارك فيه قادة من دول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Copyright © TelvzaTV