بسبب درجات الحرارة : ذوبان جليد القطب الشمالي يهدد البشرية

باتت منطقة القطب الشمالي خطراً على البشرية بسبب مخاوف من بدء ذوبان الجليد بل إنها أشارت إلى أن الجليد، يسير في طريقه إلى الزوال بدءاً من مضيق فرام، بين غرينلاند غرباً وسفالبارد شرقاً بحسب شبكة CNN الأمريكية.
وترتفع حرارة القطب الشمالي بمعدل أسرع مرتين من المعدل العالمي، مما يسبب ذوبان ضخم لجليد البحار.
وقد حضر فريقُ علماء متعددي التخصصات إلى القطب الشمالي في دراسة أجرتها منظمة Greenpeace البيئية غير الحكومية، في بداية حملة المجموعة البيئية التي استمرت لمدة عام تقريباً، وجابت الأرض من قطبها الجنوبي إلى الشمالي حيث يودُّ العلماء معرفة المزيد عن المخاطر التي تقبع تحت طبقات الجليد، والتي من المحتمل أن تدمر دورة الحياة وتهدد حياة الناس على وجه الأرض.
وشبهت الشبكة الأمريكية ما يحدث بفسيفساء الجليد المكسور، حيث تتحرك القوارب المنفوخة، التي تحمل العلماء، برويَّةٍ عبر بحرٍ من قطع الجليد المُمَزَّقة عن بعضها، وهي قطع الفسيفساء التي كانت جزءاً من لوح جليد القطب الشمالي من ذي قبل، والتي دفعتها الرياح والتيارات جنوباً نحو مضيق فرام.
يقضي العلماء أياماً في العمل فوق الجليد غير المستقر، منتبهين للدببة القطبية، بينما يحفرون في الجليد لقياس سُمكه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Copyright © TelvzaTV