بعد فوز منتخب كرة القدم الأمريكي في نهائي مونديال السيدات : المهاجمة الأمريكية رابينوي تتحدّى ترامب وتجيبه “في قلب الميدان”

فاز منتخب كرة القدم الأمريكي على نظيره الهولندي 2-0 عشية اليوم الاحد في نهائي المونديال للسيدات في فرنسا.

وقد أثارت مهاجمة المنتخب الأمريكي لكرة القدم سيدات ميغان رابينو الجدل السياسي عندما صرحت بأنها لن تدخل البيت الأبيض “الحقير” لحضور تكريم الرئيس دونالد ترامب. ولم يفوت ترامب فرصة الجدل وسارع للرد عليها على منصته المفضلة تويتر بقوله “يجب على ميغان الفوز بالكأس أولاً قبل التحدث”. لكن ها هي ميغان تجيب ترامب على أرضية الميدان بعد فوز فريقها في المباراة النهائية وتسديدها الهدف الأول بعد ضربة جزاء أمام حوالي 20 ألف متفرج أمريكي وصلوا إلى مدينة ليون لحضور المقابلة الفاصلة.

 هيذر هارتشورن، إحدى مشجعات المنتخب الأمريكي قالت “أحب طريقة لعب ميغان رابينوي، أهدافها وحركتها على أرضية الميدان” . وأضافت المشجعة “يمكننا القول أن رابينوي فازت على ترامب بخمس نقاط مقابل صفر”. وتابعت جوليا ليتون بقولها “لقد تمكنت من تسجيل خمسة أهداف كاملة منذ بداية المنافسات، عكس ترامب الذي لم يحرز أي هدف”.

كما إعترف مدرب المنتخب الإنجليزي فيل دوفين بإعجابه الكبير برابينوي بالرغم من تفضيله عدم التدخل في السياسة وقال “أنا معجب بها لأنها تقول ما تفكر به حول العديد من الموضوعات، كالكفاح من أجل المساواة والتنوع وغيرها “.

 بشعرها الوردي ووشمها، قاطعت ميغان رابوين النشيد الوطني الأمريكي في العام 2016 للاحتجاج على عنف الشرطة ضد السود. وقبل إنطلاق منافسات كأس العالم للسيدات صرحت قائلة بأنها قد لا تنشد النشيد الأمريكي ولن تضع يدها على قلبها مجددا ما دام الأمر كذلك في الولايات المتحدة الأمريكية.

 وأضافت “أحب بلدي ولكن أعتقد أن الرئيس الأمريكي لا يناضل من أجل نفس القضايا التي نناضل من أجلها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Copyright © TelvzaTV