دراسة تحذر من مخاطر إغلاق نوافذ الغرف لساعات طويلة

كشفت دراسة حديثة من جامعة أوريغون الأميركية، أن تنظيف النوافذ وفتح الستائر يساعدان على قتل البكتيريا داخل البيت بفضل “التفاعلات الإيجابية” التي يحدثها ضوء الشمس.

وأوضح الباحثون أن 12 في المئة من البكتيريا تستطيع البقاء على قيد الحياة في الغرف المظلمة التي لا تفتحُ على نحو منتظم، ومن الأمور المقلقة في الدراسة، أن هذه البكتيريا قادرة على التكاثر، إذا لم يجر القضاء عليها. وذكر الأكاديمي المشرف على الدراسة، عشقان فهيم بور، أن الإنسان يقضي أغلب أوقاته في أمكنة مغلقة ومعرضة لحمل جزيئات الغبار والبكتيريا التي قد تؤدي إلى الإصابة بعدة أمراض.

واعتمدت الدراسة على عينة من إحدى عشرة غرفة مصغرة وضعت فيها عينات من الغبار الذي ينتشر في البيوت وبعد 90 يوما ظهرت نتائج مذهلة. ووجد الباحثون أن الغبار الذي تم وضعه في غرف مظلمة أصبح يضم مكونات تسبب أمراضا تنفسية، لكن هذه العناصر الضارة كانت قليلة في الغبار الذي تعرض لضوء الشمس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Copyright © TelvzaTV