صدر بالرائد الرسمي: تفاصيل الأمر المتعلق بتنظيم الدراسات الطبية

صدر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية بتاريخ 12 أفريل 2019 الأمر الحكومي المتعلق بضبط الإطار العام لنظام الدراسة وشروط التحصيل على شهادات الدراسات الطبية.

وتشتمل الدراسات الطبية، وفق ما ينص عليه هذا الأمر الحكومي، على ثلاث مراحل تدوم المرحلة الأولى منها سنتين وتمتد المرحلة الثانية على أربع سنوات، فيما تتراوح المرحلة الثالثة للدراسات الطبية بين ثلاث وخمس سنوات حسب الاختصاص الطبي المختار.

وينص الفصل 8 من الأمر الحكومي على ان تمنح كليات الطب في نهاية المرحلة الأولى للدراسات الطبية الطلبة الذين نجحوا في الامتحانات وتمت المصادقة على تربصاتهم لمجموع هذه المرحلة وغير المتخلّد بذمتهم إمهال شهادة في ختم الدراسات الأساسية في الطب.

وتخصص ثلاث سنوات من المرحلة الثانية، للدراسة مع تربصات خارجية بالهياكل الصحية تليها سنة تربص داخلي، تشتمل على “دروس وتدريب” في كليات الطب وفي هياكل التربص المصادق عليها من قبل المجالس العلمية لهذه الكليات.

وتختتم الدروس بالنسبة إلى سنتي الدراسة بالمرحلة الأولى وبالنسبة إلى السنوات الثلاث الأولى من المرحلة الثانية للدراسات الطبية بامتحان نهائي يشتمل على دورتين، دورة رئيسية وأخرى للتدارك.

وتختتم السنة الرابعة للمرحلة الثانية للدراسات الطبية التي تعتبر سنة تربص داخلي، بامتحان تطبيقي، يضبط من قبل كل كلية طب على حدة.

وينص الفصل 19 على ان تمنح كليات الطب في نهاية المرحلة الثانية للدراسات الطبية شهادة ختم الدراسات السريرية في الطب، للطلبة الذين نجحوا في الامتحانات وتمت المصادقة على تربصاتهم لمجموع هذه المرحلة والذين لا يتخلد بذمتهم إمهال.

أما المرحلة الثالثة للدراسات الطبية فتهدف إلى التكوين في الاختصاصات الطبية وتشتمل علاوة على التربصات، على دروس مهيكلة تؤمّنها كليات الطب وهيئات الاختصاصات في الطب في شكل ورشات أو منتديات أو في أي شكل بيداغوجي آخر ملائم من التدريس.

وتمنح كليات الطب شهادة الاختصاص في الطبّ للطلبة الذين أتموا بنجاح دراسات المرحلة الثالثة للدراسات الطبية وذلك في عديد الاختصاصات الطبية، ومنها طب العائلة الذي أصبح بمقتضى هذا الامر ولأول مرة اختصاصا طبيا مستقلا.

ويقدم الطّلبة المحرزون على شهادة ختم الدّراسات السريريّة في الطبّ والمسجّلون بالمرحلة الثالثة للدراسات الطبية، أطروحة الدكتوراه في الطبّ التي تتمثل في عمل بحث شخصي.

وتمنح كليّة الطبّ المعنيّة الطّالب الّذي ناقش بنجاح الأطروحة، شهادة دكتور في الطبّ التي لا تخوّل ممارسة الطبّ إلا بالمؤسّسات الصحيّة والاستشفائيّة العموميّة وبإشراف رئيس القسم وتحت مسؤوليّته.

وفي ما يتعلق بشهادة الاختصاص في الطب التي تخول ممارسة الطبّ بصفة مستقلّة، فتمنحها كليات الطب التونسية في إحدى الاختصاصات المشار إليها بالفصل 34 من هذا الأمر الحكومي، لطلبة المرحلة الثّالثة للدّراسات الطبيّة الذين تتوفر فيهم جملة من الشروط المتمثلة في المصادقة على جميع تربصاتهم للمرحلة الثالثة في الاختصاص المختار، والمتحصّلين على شهادة دكتور في الطبّ، والناجحين في الاختبارات التقييمية للمرحلة الثالثة للدراسات الطبية المحددة بالنسبة لكل اختصاص.

ويجدر التذكير بأن نشر الأمر المتعلق بالدراسات الطبية، كان موضوع سلسلة من التحركات الاحتجاجية التي نفذها خلال سنة 2018 طلبة والطب والاطباء الشبان المطالبون بالحفاظ على الشهادة الوطنية لدكتور في الطب منفصلة عن شهادة الاختصاص، مثلما ما هو معمول به في جل كليات الطب في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Copyright © TelvzaTV