مشروبات ساخنة في أكواب بلاستيكية … توقّفوا عن ذلك فورا !

عادة ما نستخدم الكؤوس البلاستيكية الصغيرة، عند شراء قهوة أو الشاي أو غيرها من المشروبات الساخنة أو الباردة، كما هو الشأن للملاعق والسكاكين والشوك البلاستيكية دون دراية منّا أنّها سموم نحملها بأيادينا.

إن كنتم تستخدمونها، توقّفوا عن ذلك فورا !! فخطورتها عن الجسم والصحة مرتفعة قد يصل الأمر حدّ الإصابة بمرض السرطان.

المكوّنات الأساسية للأكواب البلاستيكية

وتصنع الأكواب البلاستيكية، من “البيسفينول” و”البولي بروبيلين”، وهما مادتان كيماويتان صناعيتان تستخدمان في تصنيع البلاستيك، وعند سكب مواد سائلة ساخنة فيها فإنّ حرارة السوائل تعمل على تسخين الكؤوس البلاستيكية، وبالتالي المواد الداخلة في تصنيعها، وهو ما يعمل على تلبّك المعدة بعد تناول تلك السوائل، كالشاي والقهوة.
وساعد التفاعل بين المواد الكيماوية والمواد السائلة الساخنة في زيادة السمنة ويؤثر سلبا في البلوغ، كما أنه يقود إلى الإصابة بأمراض السرطان، من بين أمراض عديدة أخرى، حسب ما نشره موقع سكاي نيوز.

كما تؤثر مادة البيسفينول بشكل مباشر على الهرمونات ما يسبب اضطرابات في تطور ونمو الجهاز التناسلي ونمو الدماغ، كما تؤثر على خلايا ألفا المسؤولة عن إنتاج الإنسولين في البنكرياس، لذلك فإن وجود مثل هذه الكيماويات في الجسم يمكن أن يؤثر على مستوى الجلوكوز والسكري، بحسب ما جاء في موقع أوميلايتس.
وبالمثل، فإن غسل وجلي الكؤوس البلاستيكية بمياه حارة من أجل استخدامها ثانية، تتسبب بضرر مماثل، حتى وإن استخدمناها لتناول مشروبات باردة.وأظهرت نتائج اختبارات أجريت على أشخاص تناولوا مشروبات ساخنة بواسطة كؤوس البلاستيك أن 95 في المائة منهم احتوى بولهم على معدلات مرتفعة من مادة البيسفينول الكيماوية.
تأثيرها على النساء

ووجود معدلات عالية من البيسفينول في الجسم يمكن أن يكون خطيرا للغاية بالنسبة للنساء الحوامل والأجنة على السواء، ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي، كما قد يؤدي إلى الإجهاض.

تأثيرها على الرجال 

وعند الرجال، قد يتسبب تناول المشروبات الساخنة بواسطة الكؤوس البلاستيكية إلى الإصابة بمرض سرطان البروستات، كما أنه يقلل من مستوى وعدد الحيوانات المنوية لديه، وبمعنى آخر فإنه يقود إلى إصابة الرجال بالعقم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Copyright © TelvzaTV