الإثنين , 16 ديسمبر 2019
ممثلة عربية تشعل أزمة جديدة بين أنجلينا جولي وبراد بيت

ممثلة عربية تشعل أزمة جديدة بين أنجلينا جولي وبراد بيت

رفضت الممثلة العالمية أنجلينا جولي مجددا تنفيذ إتفاق حضانة أطفالها مع طليقها براد بيت، وذلك بسبب مواعدة الأخير للممثلة الأمريكية من الأصول العربية علياء شوكت، حسب ما أكده موقع The Digital Weekly الأمريكي.

وقالت الصحيفة إن أخبارا بدأت بالانتشار حول علاقة حب بين براد بيت وعلياء، بعد أن شوهدا سوياً عدة مرات في مناسبات مختلفة، دون التأكد عن طبيعة العلاقة التي تجمعها، فيما قال مطلعون إن الثنائي مجرد أصدقاء. فيما ذكرت تقارير أخرى، أن أنجلينا ترفض لقاء براد مع أولاده لأنه لا يوافقها أسلوب التربية الذي يتبعه معهم.

يُشار إلى أن أنجلينا تقدَّمت بطلب الطلاق بعد عامين من الزواج، أرجعت قرارها ذاك لوجود خلافاتٍ لا يمكن حلّها بين الطرفين وسعت للحصول على حضانة مبدئية للأطفال، وهم ثلاثة أطفال للزوجين وثلاثة بالتبني. وكان قرارها بدايةً لمعركةٍ مريرة على حضانة الأطفال أُجري فيها تحقيقٌ مع بيت في تهمٍ بإساءة معاملة الأطفال ثم بُرِّئ من التُهَم، واتَّهم كلا الطرفين الآخر بمحاولة التلاعب بالتغطية الإعلامية للخلاف لصالحه.

فيما توصّل أنجيلا وبراد أخيراً إلى اتفاق نهائي بشأن حضانة أولادهما الستة، بعد أكثر من عامين من المفاوضات الشاقة.

وكشفت أنجلينا البالغة من العمر 44 عاماً في وقت سابق في مقابلةٍ جديدةٍ اتسمت بالوضوح والصراحة، أجرتها معها مجلة Madame Figaro الفرنسية، أنَّها شعرت بإحساسٍ عميقٍ بالحزن وبجرحٍ غائرٍ عقب الانفصال. واعترفت كذلك بأنَّ الانفصال جعلها تشعر بالضياع، وقادها في النهاية إلى رحلةٍ لاكتشاف ذاتها.

وكان براد بيت متزوجاً من قبل من نجمة مسلسل Friends جينيفر آنيستون بين عامَي 2000 و2005. وبدورها تزوَّجت أنجلينا مرَّتين قبل زواجها ببراد، الأولى من جوني لي ميلر من عام 1996 إلى عام 1999، والثانية من بيلي بوب ثورنتون من عام 2000 إلى عام 2003.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *