وزير السياحة يدعو شركة Kamaz الروسية إلى فتح مصنع في تونس

التقى وزير السياحة والصناعات التقليدية روني الطرابلسي، اليوم الأربعاء بموسكو، بنائب الوزير الروسي للتنمية الاقتصادية السيد سيرجي جالكين، وذلك بمناسبة زيارته الترويجية للوجهة التونسية بالسوق الروسية.
وتم، خلال اللقاء، مناقشة العديد من الملفات المتعلقة بالإقتصاد والإستثمار خاصة في المجال السياحي وعرض ما تزخر به تونس من تنوع في المنتوج السياحي والثقافي والتاريخي والذي من شأنه أن يستقطب المزيد من الروسيين وخاصة في ظل تنامي العلاقات التونسية الروسية على عدة مستويات.
وبحسب بلاغ لوزارة السياحة، فقد استعرض الطرابلسي خلال اللقاء، الامتيازات التي تمنحها تونس للمؤسسات الروسية لمزيد دفع مستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين، داعيا المسؤول الروسي إلى دراسة امكانية فتح مصنع بتونس لتصنيع الشاحنات الروسية Kamaz مما من شأنه أن يساهم في تطوير الديناميكية الاقتصادية والتجارية بين البلدين.
وأكد روني الطرابلسي أهمية التعاون بين تونس وروسيا، خاصة في مجالات السياحة والتجارة والاستثمار والثقافة والتعاون المالي في ظل ما تشهده العلاقات الثنائية من تطور خاصة بعد زيارة وزير خارجية روسيا السيد سيرجي لافروف إلى تونس خلال شهر جانفي الفارط وانعقاد المنتدى الإقتصادي بين الفاعلين الاقتصاديين من البلدين.
وأشار روني الطرابلسي، في هذا الصدد، أن حجم المبادلات التجارية بين البلدين لا يعكس مستوى الفرص التجارية المتاحة داعيا الجانب الروسي إلى مزيد تبسيط إجراءات ولوج المستثمرين التونسيين والمواد التونسية إلى السوق الروسية.
وأكد روني الطرابلسي على أهمية عقد الدورة القادمة للجنة المشتركة التونسية – الروسية خلال الفترة من 24 إلى 26 أفريل القادم لدعم سبل التبادل التجارى وتعزيز ودعم الميزان التجارى بين البلدين.
ومن جهته، ثمن المسؤول الروسي متانة العلاقات الثنائية بين البلدين مؤكدا استعداد بلاده لمزيد تطوير العلاقات التجارية والسياحية مع تونس بما يرتقي إلى مستوى تطلعات البلدين، وفقا للبلاغ ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Copyright © TelvzaTV