وطنية

وزير السياحة : السباحة ممكنة وخط تمويل ب500 مليون دينار لدعم المؤسسات السياحية

 قال وزير السياحة محمد علي التومي اليوم الاربعاء 20 ماي 2020، إن تونس ستعمل على استغلال نجاحاتها المحققة في مكافحة فيروس كورونا في حملاتها الترويجية القادمة

وأكد التومي خلال ندوة صحفية عقدها اليوم الأربعاء، بمقر الوزارة، أن العديد من السفراء الأجانب في تونس عبروا عن رغبتهم في جلب عائلاتهم للإقامة في بلادنا، بفضل نجاحها في الحد من فيروس كورونا، معتبرا أن الدولة التونسية تبدو جاهزة لإعادة فتح الحدود وقد بدأت في المفاوضات مع عدة دول لاستئناف الرحلات فيما بينها
وفي سياق متصل تعرض التومي إلى قرار وزارة الصحة بمنع السباحة في البحر والمسابح، قائلا إنه لا خوف من السباحة مع مراعاة التدابير الوقائية، إذ أن القرار كان بسبب التخوف من الازدحام في الشواطئ، ومضيفا أن البحر في تونس يعد من بين الأفضل عالميا وفق ما نقلت اذاعة جوهرة اف ام
واشار وزير السياحة الى انه تم تخصيص خط قروض يقدر بـ 500 مليون دينار سيكون مخصصا لسداد أجور موظفي السياحة المتضررين من الجائحة ، مؤكدًا بأنها مسالة شرطية.
وأضاف أن المؤسسات التي ستتمتع بهذه القروض هي تلك التي سجلت، في شهر مارس، تراجعا في رقم معاملاتها بـ25 مقارنة بسنة 2019 وتراجعا بـ40 بالمائة في شهر افريل مقارنة بالسنة الماضية ، كما أن المؤسسات السياحية المنتفعة ستكون المصنفة من واحد إلى ثلاثة، والنزل المصنفة أربعة نجوم سيتم النظر في وضعيتها حالة بحالة ، مع استثناء المؤسسات السياحية صنف خمسة
وبين أنه من ضمن امتيازات هذا القرض هو التنفيل في نسبة الفائدة بـ2 بالمائة ، مشيرا إلى أن مدة الانتفاع ستكون سبع سنوات مع سنتين إمهال، وستبقى القروض قائمة الى مارس 2021، إضافة الى عدم توظيف أي عقلة على هذه القروض ان وجدت 
وأوضح وزير السياحة أن خط القرض المقدم لأصحاب النزل سيكون تحت متابعة لجنة تضم ممثلين عن وزارة المالية والبنك المركزي والشركة التونسية للضمان، معتبرا أن أصحاب النزل التونسية كان لهم موقف مشرف في مسالة التعاطي مع تداعيات كورونا حيث فتحت 71وحدة سياحية أبوابها بشكل مجاني للإيواء خلال فترة الحجر الصحي كما تخصيص 11ألف غرفة ووضع عديد وسائل النقل والوجبات الغذائية على ذمة الأمنيين و الإطارات الطبية وشبه الطبية
من جانب اخر أعلن التومي عن وضع خط تمويل يقدر بـ300مليون دينار لدعم الشركات العاملة في مجال السياحة والتي تتراوح أرقامها في حدود 50 مليون دينار مثل وكالات الأسفار ، كما تم وضع خط تمويل بـ10مليون دينار لفائدة الصناعات التقليدية لتوفير السيولة للحرفيين الصغار مع تمكينهم من سداد اجورهم في الفترة الممتدة بين مارس 2020 الى مارس 2021 
وأضاف قوله، "لقد تم تكوين فريق عمل رفيع المستوى يجمع ممثلين من رئاسة الحكومة و البنك المركزي ووزارة السياحة لتدارس مشكل مديونية القطاع السياحي ، وتحديد الخيارات المستقبلية أمام أهل المهنة ووضع الآليات الحديثة لأصحاب المهنة من أجل الدخول في مراجعات هيكلية

مقالات ذات صلة

شركة نقل تونس: المترو رقم 4 لن يتوقف في باردو

  اعلنت شركة نقل تونس عن تعديلات ظرفية على خطوط الحافلات ...

مستوى قياسي في صادرات زيت الزيتون التونسي

 اعلن الديوان الوطني للزيت عن تسجيل  صادرات زيت الزيتون ...

اصابتان جديدتان بكورونا في اريانة

 كشف المدير الجهوي للصحة باريانة عبد اللطيف الجامعي عن ارتفاع ...

مقطع إباحي على الإذاعة الوطنية: الهايكا تدلي بدلوها

 بعد الضجة التي احدثها المقطع المتداول باذاعة تونس الثقافية ...

وزارة الصحة : تسجيل 5 حالات جديدة بكورونا

    أعلنت وزارة الصحة اليوم السبت 30 ماي 2020 أنه بتاريخ 29 ماي ...

عماد الدايمي : سأكشف قريبا عن احدى اكبر واغبى عمليات ...

  اعلن النائب السابق بمجلس نواب الشعب عماد الدايمي انه تمكن ...

نصاف بن علية : لا مانع في اقامة حفل زفاف ب30 شخصا

    كشفت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة ...

الزهراء : محاولة قتل امني والقبض على الجاني

  تعرض عون امن يعمل في شرطة النجدة بإقليم بن عروس، أمس ...

الأكثر قراءة

حالة الطقس

حظك اليوم