سياسة

تحركات الغنوشي الخارجية تضعه امام مواجهة النواب

 

 
تلفزة تي في - منى الحرزي: اثارت المكالمة الهاتفية التي جمعت رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي برئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية فائز السراج ليهنئه فيها باستعادة قاعدة "الوطية" العسكرية الجدل اذ اعتبر عددا من السياسيين انه لا يحق للغنوشي التدخل في ازمة داخلية لدولة اخرى وهو رئيسا للبرلمان واعتبرت انه مخالف لاعراف الديبلوماسية التونسية التي يعبر عنها رئيس الجمهورية ووزارة الخارجية
هذه المكالمة جعلت من مكتب البرلمان يقرر عقد جلسة عامة يوم 3 جوان القادم يكون محورها حول الديبلوماسية البرلمانية والمواقف الأخيرة الصادرة عن رئاسة المجلس وذلك إستجابة للبيان الذي صدر يوم الأمس عن 4 كتل (الاصلاح الوطني وقلب تونس وتحيا تونس والمستقبل)  وايضا مساندة لمطلب الدستوري الحر في المساءلة ومناقشة لائحة الحزب في علاقة بتحديد موقف البرلمان التونسي من التدخل في الشأن الليبي وفق ما اكدت عضو مكتب البرلمتان نسرين العماري
عدد من الكتل اصدرت امس بيانا اكدت فيه انه لا يوجد في الدستور والنظام الداخلي للبرلمان ما يخول لرئيس البرلمان التدخل في الديبلوماسية الخارجية للدولة باسم البرلمان 
واوضحت  كتل كتلة تحيا تونس وقلب تونس وكتلة الاصلاح الوطني وكتلة المستقبل ان تدخلات رئيس المجلس راشد الغنوشي في السياسة الخارجية للدولة التونسية واقحامها في النزاعات الداخلية للدول وصراعات المحاور الاقليمية  يتناقض مع المواقف الرسمية  
  واكدت الكتل المذكورة ان رئيس البرلمان لا يملك اية صلاحية قانونية بالدستوراو بالنظام الداخلي بالمجلس تسمح له بالتعبير عن اي موقف باسم مجلس نواب الشعب ما لم يقع التداول فيه في الاطر الخاصة به
واعلنت ان مواقف راشد الغنوشي في الشأن الخارجي لاتعبر عن موقف مجلس نواب الشعب ولا تلزمه في شي ما لم يقع التداول فيه في مجلس نواب الشعب
ودعت رئاسة المجلس الى احترام الاعراف الديبلوماسية وتجنب التداخل في الصلاحيات مع بقية السلط وعدم الزج بمجلس نواب الشعب في سياسة المحاور انسجاما مع ثوابت الديبلوماسية 
 
الى ذلك يطالب نواب الحزب الدستوري الحر بمساءلة راشد الغنوشي حول تحركاته الخارجية 
من جانبه اعتبر القيادي بحزب التيار الديمقراطي العربي الجلاصي ان تدخل مهاتفة الغنوشي للسراج خطأ لا يجب ان يتكرر داعيا رئيس الجمهورية الى التدخل
وينتظر ان يجيب رئيس البرلمان يوم الثالث من جوان القادم عن اسئلة النوا بفي علاقة بتحركاته مع جهات خارجية
 ومنذ مدة يواجه الغنوشي عديد الانتقادات وصلت الى حد الامضاء على عريضة تطالب بالتحقيق في مصادرثروته الامر الذي استوجب تجند قيادات النهضة للدفاع عن زعيمهم، فيما لازم الغنوشي الصمت الى حد الان في انتظار ما سيقوله يوم 3 جوان
ولا يفوتنا التذكير أن العديد كانوا قد دعوا الى مساءلة راشد الغنوشي على خلفية استقباله للرئيس التركي رجب طيب اردوغان
 

مقالات ذات صلة

انضام 4 نواب إلى كتلة قلب تونس

انضم كل من النائب مبروك الخشناوي و من محمد صالح اللطيفي ومحمد ...

الشويخي يقدم طلب انضمام الى الكتلة الوطنية بالبرلمان

أكد النائب المستقل بالبرلمان فاكر الشويخي إيداعه طلب إنضمام الى ...

الداخلية تقدم اعترافات المعتدين على احد النواب

 أفادت وزارة الداخليّة بخصوص ملابسات تعرّض النائب أحمد موحه ...

محامون يستعدون لرفع قضية ضد فيصل التبيني

 يعتزم فريق دفاع يضم مبدئيا 22 محاميا ومحامية، تقديم شكاية ...

رئاسة مجلس النواب تدين حادثة الإعتداء على النائب أحمد ...

أدانت رئاسة مجلس نواب الشعب في بيان الإعتداء الذي تعرّض له النائب ...

كتلة الدستوري الحر تُودع مقترح قانون خاص بالعدالة ...

أعلنت كتلة الحزب الدستوري الحر في بلاغ أنها أودعت ظهر اليوم ...

بسبب لقائه باعضاء من ائتلاف الكرامة : عبير موسي تلغي ...

 أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي في بلاغ نشرته اليوم ...

دعم جهود النهوض بواقع المهن الدرامية محور لقاء بين ...

التقى وزير الشؤون الثقافية السيد وليد زيدي ظهر اليوم الخميس 17 ...

الأكثر قراءة

حالة الطقس

حظك اليوم